الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

سلطوية الأسرة داخل مجتمعنا الثوري

تتخذ الأسرة في عالمنا مكانة متميزة عبر التاريخ ,, فلها قدسيتها و شأنها في الحياة المجتمعية كما في التأثير علي أعضاء الاسرة بشكل عام و مباشر ولا احد ينكر دور الأسرة في تقييم أفرادها ايجابيا -في معظم الاحوال-ولكن الذي جعلني أكتب عن سلطوية الأسرة هو إيماني بأن تلك السلطوية ما هي الا أحد الأسباب المباشرة في التخلف الأسري -
....
فجميعنا يعلم و قد عايش البعض منا ما يعرف بسلطوية الأسرة و تأثيرها علي الأبناء-باقي اعضاء الاسرة- وانا لا اعني بكلمة الابناء من هم صغيري السن ولكني أتحدث عن كل شخص قد تجاوز سن الرشد القانونية فحين يكمل الفرد عامه الحادي و العشرين يكون قد بلغ مكانة لا بأس بها من حيث التفكير العقلي و الموضوعي أي انه قد وصل الي مرحلة الإعتماد علي إعمال العقل البشري
اما ما يدعو لإنتقاد الأسرة هو تحكمها المستمر في أفرادها من الشباب و التصرف في شئون مصيرية و أمور مستقبلية دون مراعاة ماذا يدور بعقل هؤلاء الشباب ,, هذا بالإضافة الي تعمد تكرار تابوهات سلفا مثل ( نحن الأكثر دراية بمصلحتكم - أنتم لا تعرفون شيئا - اننا لم نخلفكم حتي يأتي ذلك اليوم الذي تعصون فيه أوامرنا - و قد تصل بعض الردود و المهاترات الي ( اما هذا و اما اخبطوا دماغكم في اقرب حيطة!!! )

اما بالنسبة لموضوع الزواج فهنالك مأساة تتكرر في كل منزل بداخله شاب أو فتاة وذلك حين يفكر الأهل في موضوع الزواج بشكل مادي بحت .. فيتم إتخاذ الزواج علي أنه ( شقة - شبكة - ستاير و صالون - انتريه و تليفزيون - و طبعا فرح لازم البلد كلها تحكي عنه!! ) ولا يتم احتساب أننا بشر ... بل هناك بعض الأسر التي تفكر بشكل رأسمالي بحت و يعتبروا أن الأزمة الإقتصادية العالمية تؤثر بشكل او بآخر علي تواجد و إستيفاء كل هذه الشروط التعجيزية .. فإما أن يتواجد كل ذلك .. و إما أن يكون الرفض,, فهو أسهل طريق لكل من يفكر بشكل نفعي في موضوع الزواج .....!!
و هنا اتسائل و أوجه سؤالي الي الآباء و الأمهات : لماذا لا تعيرونا أي إهتمام ؟؟ أتعتقدون أن تساهلكم معنا سيقلل من شأنكم ؟؟ ألا تشعروا بما نمر به ؟؟ أمازلتم ترونا صغار ؟؟

إنني مقتنع تمام الاقتناع بأننا نأخذ بآرائكم و نهتم لمشورتكم احتراما و تقديرا لكم و لأننا نعرف تماما معني احترام الوالدين و أهميتكم في حياتنا ولكن هل تقابلوا تقديرنا لكم بعدم التقدير ؟؟؟؟ بعدم تقديرنا و إلغاء عقولنا و كسر إرادتنا و إختيارنا ؟؟؟؟ أهذا هو المقابل ايها الآباء و الأمهات ؟؟؟؟؟

لقد أنعم الله علي الانسان بنعمة العقل .. ليفكر و يتأمل في هذا الكون و يتعلم و ينتج منه .. كما كان من أهم اسباب وجود العقل البشري هو إعمال العقل في التفكير لمستقبل افضل وحياة أرقي للانسان .. المهم أن الهدف هو إعمال العقل ..... فأين هو المنطق و العقلانية حينما تصدروا قراركمن بأننا غير مؤهلين لإستخدام العقل بل و كثير منكم يستخدم فزاعات أسرية مهينة مثل فزاعة الوصاية و عدم معرفة المستقبل و فزاعة التقاليد و فزاعة عدم الرضا عنا !! وفي الزواج تقومون بإستخدام فزاعة العنوسة و القول بأنه إذا استخدمنا عقولنا و أرادنا التصرف فيما يخصنا كما نري ,, فإن التعاسة و الفشل سيكونوا مصيرنا ,, و أننا سنشقي طوال حياتنا .!!!!!

لماذا كل هذا التشاؤم ؟؟؟؟؟؟

و اخيرا و ليس بآخر .. أريد أن يعلم كل أب و أم أنه حين تقرروا إعطائنا حرية التصرف فيما يخصنا و قمتم بدعمنا و كان مصيرنا هو الفشل فإعلموا جيدا أننا علي إقتناع تام بأن ذلك هو قدرنا لأنه اختيارنا .... أما إذا قررتم الإستمرار في تسلطكم و إحكام قبضتكم علينا و كان مصيرنا هو الفشل .. فإعلموا أننا لن نوجه اللوم الا لكم لأن ذلك الفشل هو نتاج لإختياركم أنتم .........

رسالة الي كل شاب و فتاة عندهم احلام : ولا بد .. يبقي المصير في اليد ........

الاثنين، 26 سبتمبر، 2011

التخلف الاسري .. التعريفات و الاسباب

بداية احب ان اعرف كل من سيقرأ هذه التدوينة و التدوينات القادمة بأن السبب الرئيسي الذي جعلني اهتم بمناقشة موضوع التخلف الاسري و الاسهام في تحليل هذه الظاهرة و التعرف علي اسبابها و انتشارها و تقديم ابسط الحلول للخروج من هذا النفق المظلم ,, هو انني قد واجهت مشكلة معينة كان من اهم اسباب حدوثها هو التخلف الاسري ..... هذا بالإضافة اللي مجال تخصصي وهو البحث الاجتماعي .

التخلف الاسري :

1 - التعريفات :-

أ - هو فقدان الفرد لدوره الاساسي و الطبيعي داخل منظومة الأسرة .
ب - هو الإختلاف و التباين في الأدوار الأسرية و الجهل بكيفية آدائها .
ج - هو ممارسة الإحكام و الضغط السلبي علي أفراد الأسرة , و عادة ترجع ممارسة الإحكام و الضغط السلبي الي الآباء و الأمهات نظرا لأدوارهم المحورية في المنظومة الأسرية .
د - هو تسلط أي فرد أو أكثر علي باقي أفراد الأسرة و القيام بالتحكم و إصدار القرارت في مواضيع و أمور مصيرية و قد تكون مستقبلية تخص الأفراد دون الرجوع اليهم .


كما ان هناك الكثير من التعريفات الاخري لمفهوم التخلف الاسري ....

2 - الاسباب :-

أ - عدم استقلالية كل فرد بدوره الوظيفي داخل المنظومة الاسرية
ب - عدم نشر ثقافة الاعتماد علي النفس و إعمال العقل .
ج- التمييز ضد المرأة .
د - التقليل من شأن الأفراد داخل الأسرة و خاصة الأفراد الشبابية و صغار السن .
ذ - استخدام الفزاعات الأسرية مثل ( العنوسة - الفشل المستقبلي - الخروج عن طاعة الآباء و الامهات - الحرمان من الميراث - نبذ الفرد و تحقيره - العقاب الجسدي )
ر - سلطوية الآباء و الأمهات بإعتبارهم الكيانات الرئيسية داخل النسق الأسري .

كما أن هناك الكثير من أسباب التخلف الأسري .....


الثورة علي التخلف الأسري

الثورة علي التخلف الأسري هي مجموعة تدوينات سوف اقوم بكتابتها و نشرها بصفة مستمرة ,, و أناقش في هذه التدوينات,تعريفات التخلف الأسري و اسباب تفشي الظاهرة -موضوع البحث و التدوين- في مجتمعنا المصري و كيفية مواجهة هذه الظاهرة الإجتماعية و الحد من انتشارها .

*** أرجو من السادة الأفاضل الذين سيقومون بزيارة هذه المدونه ان تنشارك جميعا من خلال المشاركات و التعليقات و ابداء الآراء و تقديم الاقتراحات و عرض للمشكلات المتطابقه للموضوع من اجل القضاء علي هذه الظاهرة .. و أي ظاهرة مجتمعية اخري تؤثر سلبا علي التقدم البشري داخل المجتمعات وتفقد الانسان لآدميته و شعوره الانساني ....

الأحد، 25 سبتمبر، 2011

انتو كدا مستريحين يعني ؟؟

الحمدلله عملتوا اللي ف دماغكم ؟؟ مستريحين اوي كدا ؟؟ عاجبكم اللي احنا فيه ده ؟؟؟ هتستريحوا لما تقضوا علينا و تشوفونا بنموت قدامكم ؟؟ اصل انا عاوز افهم سبب اللي بتعملوه ده ؟؟؟؟؟؟؟؟ الضمان بالنسبه لكم كدا ؟؟؟؟ هوا ده الاستقرار في نظركم ؟؟؟؟؟ ليه عاوزيننا نكره حياتنا و اللي احنا فيه ؟؟؟؟ ليه دايما بتكسروا اختيارتنا ؟؟؟؟؟ هوا احنا مش بني آدمين يعني ولا ايه ولا هوا عشان انتوا خلفتونا خلاص بئا استعباد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ناموا و اطمنوا ... انتوا خلاص قتلتوا الأمل فينا ..! والدمع ساقية كبت ......

الأحد، 18 سبتمبر، 2011

تخيلوا معي....

تخيلوا معي ان العشاق الذين ابعدتهم الظروف عن بعضهم البعض و قتلت الدنيا احلامهم ,, مازالوا معا..!
تخيلوا معي ان العادات و التقاليد المجتمعية لاتتدخل في تكوين حياتنا التي نريدها لأنفسنا..!
تخيلوا معي ان الآباء و الأمهات لا يقوموا ببيع اجسادنا مقابل (شبكة - مهر - شقة - مؤخر) و لا يعترضوا رفضنا علي ذلك بمقولة : احنا ادري بمصلحتك!!
تخيلوا معي ان جميع الزيجات التي حدثت حتي الآن هي نتاج لعلاقات عاطفية توجت بالزواج , و لم تكن عن طريق الصالونات و الذي يهدر من كرامة و آدمية الانسان و يجعله (بضاعة) يتم تسويقها .. يأتي من يقدر علي الدفع لمعاينة هذه الـ(البضاعة)..!!!
تخيلوا معي ان الناس تعرف تماما معني الانسانية و تقدرها , و أن عالمنا هذا لا يعرف معني الشر!!

*** تخيلوا معي أننا نعيش بجانب من نحب***

أقول لكم تخيلوا معي لأنني كنت ساذج للدرجة التي جعلتني اعتقد أن هذا العالم يعرف معني الأمل .. و اعتقدت ان هذا العالم قائم بالفعل علي كل ما جعلتكم تتخيلوه ..معي!

اعتقدت انني قادر علي تحقيق أبسط احلامي و ان العالم سيمنحني القدرة و القوة علي تحقيق هذه الاحلام ,, لأنه يعرف انها لم تكن سوي احلام صغيرة .. تستحق الوجود.
و لكن بما أن أبسط احلامنا و اكثرها براءة لا نقدر علي تحقيقها ,, فلماذا وجدت الاحلام في حياتنا من الاساس؟؟؟

و حتي تتحقق أصغر و أبسط احلامنا .. فإنني لن أترك نفسي لهذه الدنيا بأن تقرر لي ماذا أفعل و ماذا أكون !! سأفعل ما أريد و سأكون ما أريد .. لأن الروح التي بداخلي .. لا تعرف الضعف و الاستسلام ......

الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

انني لا أري بينكم شرفاء !!

اولا اريد ان يعلم كل من سيقرأ هذه التدوينه و يعطي لها بعض من وقته, ان يعلم بأنها لن تكون التدوينه الاخيرة في انتقادي للمجلس الاعلي للقوات المسلحه ,,

لقد جاء المجلس العسكري الي السلطه في مصر وهو يحدثنا عن حمايته للثورة المصرية و اقتناعه بمطالبها واعطي لنا الوعود البراقه بأنه علي رأس السلطه تحقيقا لهذه المطالب الثورية ,, ولكن طيلة فترة وجود المجلس العسكري علي رأس السلطه و حتي الآن و نحن لا نري الا تواطؤ فظيع و مماطلة غير مفهومة في تحقيق مطالب الثورة التي تعتبر مطالب الشعب ,,

فقد اقر المجلس علينا استفتاء شعبي علي بعض المواد التي وردت في دستور 71 وهو يعلم تماما بأن الذي حدث في ميدان التحرير هي ثورة وان الثورة لا تقبل بمثل هذا الدستور اطلاقا ولا تقبل بترقيعه مرة اخرة , و مع ذلك ذهب جميع المصريون الي صناديق الاقتراع املا في الديمقراطيه الكامله و بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء , فقد خرج المجلس علينا جميعا يسارا و يمينا بالإعلان الدستوري والذي ألغي بدوره نتيجة الاستفتاء ....

ثم جاءت بيانات المجلس العسكري التي تحمل عبارات التهديد و كأن المصريين هم انصاف مواطنين وليس لهم الحق في تقرير مصيرهم !! و اختصارا لتاريخ المجلس العسكري في حكمه للبلاد فقد اشاع المجلس في الاعلام المصري-الذي لم تصل اليه الثورة بعد- بأن هناك العديد من المؤامرات الخطيرة التي تحيط بأمن مصر القومي !! وقد اختصر المجلس الطريق و قال ان هناك العديد من منظمات المجتمع المدني و الحركات السياسية التي تتلقي تمويلا خارجيا و الذي بدوره يتضمن توجيها لسياسات هذه المنظمات و الكيانات السياسية وان ذلك يعتبر تدخلا في شئون مصر و من شأنه الاضرار بالعملية الديمقراطيه !!!!


هنا اقف قليلا,, لأني اريد توجيه سؤال او أكثر الي هذا المجلس الذي يعتبرنا مختلين عقليا ,, كلنا نعرف ان الجيش المصري يحصل علي معونات عسكرية و مالية من الولايات المتحده الامريكية ,, أليست هذه المعونات تعتبر تمويلا خارجيا ؟؟ أليس من حق عقولنا البسيطه ان تشكك في نوايا هذه التمويلات خصوصا و انها لأكبر مؤسسة في هذا البلد ؟؟؟؟؟ الا يمكن لنا نعتقد ان وراء هذا التمويل الضخم تحكم في سياسات بلدنا و كيف نديرها ؟؟؟؟؟؟ الا يمكن لنا ان نعتقد انه في مقابل هذا التمويل ,, ما يملي علي قادتنا ,, كيف يحكموا هذا البلد و كيف تكون علاقاتنا الخارجيه و مع من نتحالف و مع من نغلق ابواب التفاهم ,, لمجرد انهم مخالفين لسياسات الجهة المانحه للتمويل ,, امريكا !!

الا يري المجلس بأن تمويل الجيش المصري و المؤسسة العسكرية خطر اكبر من خطر التمويل المقدم لبعض منظمات المجتمع المدني ؟؟

يتكلم المجلس احيانا و ينوه بأن هذه الكيانات و المنظمات الحقوقيه تأخذ تمويلا خارجيا ,, فهل عرضت الدولة تمويلا و هذه الكيانات رفضت ؟؟ ام ان المجلس العسكري يري انه حين تمول الدولة منظمات مجتمعها المدني ,, سوف تقوم هذه المنظمات و الكيانات بكشف الحقائق و رصد الانتهاكات التي يمارسها مجلس عسكري لايفهم في السياسه قدر ما يفهم في المحاكمات العسكرية و حكومة لا تقدم اية حلول ولا تقبل بما نقدمه من حلول وترغب في مزيد من البقاء علي كرسي الوزارة ؟؟؟؟

هذا فيما يخص قضية التمويل الخارجي ,, اما فيما يخص احداث اقتحام السفارة الاسرائيلة و ما حدث من اعمال عنف ,, فهل المجلس العسكري و الحكومه لم يصل اليهما أنه كان تفاديا لكل هذه الاحداث و تفاديا لمشاعر شعب مصر ,, كان من الممكن ان يطردوا السفير الصهيوني ؟؟؟؟ لماذا لم يتم طرد السفير الصهيوني منذ بداية الاحداث ؟؟؟؟ هل ما حدث عند مقر السفارة و امام مديرية امن الجيزة كان مرتب له ام ماذا ؟؟؟؟؟ اليس كل ذلك يثير التساؤلات ؟؟؟؟؟ ايها المجلس العسكري ,, ماذا تريد منا ؟؟ ماذا تريد من ثورتنا ؟؟ هل تريد الانقلاب عليها ؟؟؟ ام انك وضعت بالفعل سيناريو مخصص للسنوات القادمه ؟؟؟ هل ستأتي لنا ايها المجلس بحكومة و رئيس ديكور و انتم ستكونوا خلف الستار تفعلون ما تريدون ,, تتحكموا في شعبنا كما تريدون و الاسم ان في حكومة و رئيس !! ام ما الذي تخططوا له؟؟؟؟؟

تقولون دائما ان من بين الثوار هناك اشخاص غير شرفاء يفعلون دائما ما يخدم مصالحهم ,,,,, أليس ما تفعلوه انتم اعضاء المجلس العسكري هوا بالفعل ما يخدم مصالحكم وليس لصالح هذا الشعب و هذا الوطن ؟؟؟؟؟ و هل ما تفعلوه يوجد به ذرة كرامة او شرف ؟؟؟؟
متي ستحدد ايها المجلس ؟؟؟؟ هل ستعمل لمصالحك الشخصيه و تركع لمن يضمن بقاؤك في السلطه ,, ام انك ستعمل علي كرامة هذا الوطن ؟؟؟؟؟ ايا كانت اجابتك ,, فأنا لا أري بينكم شرفاء ..!!!