الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

سلطوية الأسرة داخل مجتمعنا الثوري

تتخذ الأسرة في عالمنا مكانة متميزة عبر التاريخ ,, فلها قدسيتها و شأنها في الحياة المجتمعية كما في التأثير علي أعضاء الاسرة بشكل عام و مباشر ولا احد ينكر دور الأسرة في تقييم أفرادها ايجابيا -في معظم الاحوال-ولكن الذي جعلني أكتب عن سلطوية الأسرة هو إيماني بأن تلك السلطوية ما هي الا أحد الأسباب المباشرة في التخلف الأسري -
....
فجميعنا يعلم و قد عايش البعض منا ما يعرف بسلطوية الأسرة و تأثيرها علي الأبناء-باقي اعضاء الاسرة- وانا لا اعني بكلمة الابناء من هم صغيري السن ولكني أتحدث عن كل شخص قد تجاوز سن الرشد القانونية فحين يكمل الفرد عامه الحادي و العشرين يكون قد بلغ مكانة لا بأس بها من حيث التفكير العقلي و الموضوعي أي انه قد وصل الي مرحلة الإعتماد علي إعمال العقل البشري
اما ما يدعو لإنتقاد الأسرة هو تحكمها المستمر في أفرادها من الشباب و التصرف في شئون مصيرية و أمور مستقبلية دون مراعاة ماذا يدور بعقل هؤلاء الشباب ,, هذا بالإضافة الي تعمد تكرار تابوهات سلفا مثل ( نحن الأكثر دراية بمصلحتكم - أنتم لا تعرفون شيئا - اننا لم نخلفكم حتي يأتي ذلك اليوم الذي تعصون فيه أوامرنا - و قد تصل بعض الردود و المهاترات الي ( اما هذا و اما اخبطوا دماغكم في اقرب حيطة!!! )

اما بالنسبة لموضوع الزواج فهنالك مأساة تتكرر في كل منزل بداخله شاب أو فتاة وذلك حين يفكر الأهل في موضوع الزواج بشكل مادي بحت .. فيتم إتخاذ الزواج علي أنه ( شقة - شبكة - ستاير و صالون - انتريه و تليفزيون - و طبعا فرح لازم البلد كلها تحكي عنه!! ) ولا يتم احتساب أننا بشر ... بل هناك بعض الأسر التي تفكر بشكل رأسمالي بحت و يعتبروا أن الأزمة الإقتصادية العالمية تؤثر بشكل او بآخر علي تواجد و إستيفاء كل هذه الشروط التعجيزية .. فإما أن يتواجد كل ذلك .. و إما أن يكون الرفض,, فهو أسهل طريق لكل من يفكر بشكل نفعي في موضوع الزواج .....!!
و هنا اتسائل و أوجه سؤالي الي الآباء و الأمهات : لماذا لا تعيرونا أي إهتمام ؟؟ أتعتقدون أن تساهلكم معنا سيقلل من شأنكم ؟؟ ألا تشعروا بما نمر به ؟؟ أمازلتم ترونا صغار ؟؟

إنني مقتنع تمام الاقتناع بأننا نأخذ بآرائكم و نهتم لمشورتكم احتراما و تقديرا لكم و لأننا نعرف تماما معني احترام الوالدين و أهميتكم في حياتنا ولكن هل تقابلوا تقديرنا لكم بعدم التقدير ؟؟؟؟ بعدم تقديرنا و إلغاء عقولنا و كسر إرادتنا و إختيارنا ؟؟؟؟ أهذا هو المقابل ايها الآباء و الأمهات ؟؟؟؟؟

لقد أنعم الله علي الانسان بنعمة العقل .. ليفكر و يتأمل في هذا الكون و يتعلم و ينتج منه .. كما كان من أهم اسباب وجود العقل البشري هو إعمال العقل في التفكير لمستقبل افضل وحياة أرقي للانسان .. المهم أن الهدف هو إعمال العقل ..... فأين هو المنطق و العقلانية حينما تصدروا قراركمن بأننا غير مؤهلين لإستخدام العقل بل و كثير منكم يستخدم فزاعات أسرية مهينة مثل فزاعة الوصاية و عدم معرفة المستقبل و فزاعة التقاليد و فزاعة عدم الرضا عنا !! وفي الزواج تقومون بإستخدام فزاعة العنوسة و القول بأنه إذا استخدمنا عقولنا و أرادنا التصرف فيما يخصنا كما نري ,, فإن التعاسة و الفشل سيكونوا مصيرنا ,, و أننا سنشقي طوال حياتنا .!!!!!

لماذا كل هذا التشاؤم ؟؟؟؟؟؟

و اخيرا و ليس بآخر .. أريد أن يعلم كل أب و أم أنه حين تقرروا إعطائنا حرية التصرف فيما يخصنا و قمتم بدعمنا و كان مصيرنا هو الفشل فإعلموا جيدا أننا علي إقتناع تام بأن ذلك هو قدرنا لأنه اختيارنا .... أما إذا قررتم الإستمرار في تسلطكم و إحكام قبضتكم علينا و كان مصيرنا هو الفشل .. فإعلموا أننا لن نوجه اللوم الا لكم لأن ذلك الفشل هو نتاج لإختياركم أنتم .........

رسالة الي كل شاب و فتاة عندهم احلام : ولا بد .. يبقي المصير في اليد ........

هناك 3 تعليقات:

  1. http://e7sasakeh.blogspot.com/2011/12/blog-post_25.html
    ممكن ترد ع الأسألة الموجودة فى مدونتى وتمثل وجهة النظر العكسية لتدوينتك سلطوية الأسرة

    ردحذف
  2. اعتقد ان الحريه الكامله مضره زى التسلط بالظبط خاصه للبنت واننا فى مجتمع شرقى بيفرض عادات وتقاليد حتى لو تجاوز التقاليد ليس مهما بالنسبه لك لكن هيكون ليه اثار سلبيه فى المستقبل القريب

    mohaned

    ردحذف
  3. اولا علي تعليق doaa ف معلش انا لسه شايف ردك حالا وقريت التدوينة بتاعتك و كتبت اسئلتها في ورقة و هرد كمان شوية.

    اما بخصوص mohaned ف مش حقدر اقولك غير مفيش حرية كاملة و تكون مضرة , الحرية الكاملة ملهاش علاقة بأخطائك , بس هيا بتديك الحق الشرعي لنفسك في تحمل اخطائك انت و ليس لأخطاء الغير , هيا دي الفكرة , انك لما تكون حر هتعرف تختار ولو غلطت في حاجه ف هيا اختيارك انت و انت لازم تتحمله , انما السلطوية هيا ان حد يختارلك و انت تتحمل نتيجة اخطاء اللي اختارلك , مع العلم بإنه زي ما وارد تغلط في اختيارك زي ما وارد ان اختيار الغير ليك يكون غلط , ف انهي الاحسن , انك تتحمل نتيجة خطا انت اقترفته ولا تتحمل نتيجة خطا لم تقترفه ؟؟؟؟

    ردحذف